Xinhua:(وسائط متعددة) منظمة جيدكو تتطلع إلى تعزيز التعاون مع مصر لدفع التنمية النظيفة والمستدامة في الشرق الأوسط

1

ليو تشن يا، رئيس منظمة التنمية والتعاون للترابط العالمي للطاقة (صورة أرشيفية)

الصين د. محمد البدري يوم الجمعة في العاصمة الصينية بكين، حيث توصل الجانبان إلى توافق مهم بشأن بناء الشبكة المترابطة العالمية للطاقة وتعزيز التنمية النظيفة والمستدامة في مصر ومنطقة الشرق الأوسط.

وقال ليو إن مبادرة بناء الشبكة المترابطة العالمية للطاقة التي طرحتها الصين قد حظيت بترحيب واسع وتفاعل إيجابي من المجتمع الدولي، وتم إدراجها إلى إطار العمل مثل جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة للأمم المتحدة، ودفع تنفيذ اتفاق باريس للمناخ، والحوكمة البيئية العالمية وغيرها، ما يوفر حلا أساسيا لدفع تحويل هيكل الطاقة في العالم والتنمية المستدامة للبشرية.

وأضاف ليو أن مصر بصفتها دولة كبيرة ذات تأثيرات مهمة في منطقة الشرق الأوسط، تشهد نموا سريعا في الطلب على الطاقة وضغوطا كبيرة على تحويل هيكل الطاقة، بينما سيساهم بناء الشبكة المترابطة العالمية للطاقة في تفعيل المزايا الجغرافية البارزة لمصر، ويجعلها مركزا للطاقة يربط بين قارات آسيا وأوروبا وأفريقيا، ويضخ زخما قويا في تنمية الطاقة الخضراء ومنخفضة الكربون والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وبدوره، قال البدري إن الطاقة هي أساس التنمية والعمران، مؤكدا أن مصر تدعم كافة المبادرات الدولية التي من شأنها خلق الترابط في مجالات الطاقة بين الدول ومنها مبادرة بناء الشبكة المترابطة العالمية للطاقة، مشيرا إلى أن مصر قد أصبحت مركزا للطاقة في منطقة الشرق الأوسط ومنها الطاقة المتجددة، كما تعمل على تسريع الترابط بين الدول.

وأثنى البدري على جهود منظمة جيدكو لدعم ونشر الطاقة المستدامة، مؤكدا عمل الجانبين على تعزيز مشاريع الشبكة الكهربائية المترابطة العالمية للطاقة.

وتم تأسيس منظمة جيدكو في مارس 2016 ببكين، حيث أصبحت أول منظمة دولية تؤسسها الصين في مجال الطاقة، تضم حتى الآن أكثر من 800 عضو من جميع أنحاء العالم.